اضغط دخول

عنوان المشروع

    اضغط دخول

    المدونة

    Mohey Shaheen
    نوفمبر 4 th, 2016
    العمل المستقل لا توجد تعليقات

    كسب المنافسة – كيف تتفوق على منافسيك في عالم الأعمال

    %d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%82%d9%84

    فى عالم الأعمال يوجد الكثير من مقدمى الخدمات فى المجال الواحد ، فمثلا إن كنت تعمل على موقع تراتيق وتقدم خدمات التصميم فهناك الكثير مثلك يقدم هذه الخدمات لذلك عليك أن تتعلم بعض الأساليب لكى يكون لك مكان وسط كل هؤلاء وتصبح مميزا فيفضل العملاء التعامل معك دون غيرك.

     وإليك بعض النصائح لكى تتفوق على جميع منافسيك :

    أولا : حدد العلامة التجارية الخاصة بك

    عليك أن تصنع علامة تجارية أو شعار حصري خاص بك انت فقط، بحيث تكون هذه العلامة مرجعا لك عندما يقع العمل بيد أحدهم يستطيع معرفة صاحبه ومن ثم يمكنه التواصل معك هذه نقطة مهمة لــ كسب المنافسة، ومن جانب آخر، فمستوى تصميم شعارك الخاص يعطي العميل فكرة مسبقة عنك وعن مستوى العمل المتوقع أن يحصل عليه منك. لذلك فحافظ على اختيار شعار مناسب وجذاب في نفس الوقت

    ثانيا : قم  بدراسة المنُافسين لك

    العديد من المستقلين يتجاهلون هذا الأمر دائما، لا ينتهبون لدراسة منافسيهم بشكل كافي. فدراسة المنافس كفيلة بأن تخلق نقطة انطلاق جيدة تبدأ من خلالها، حيث أن دراسة السوق حولك والمنافسين لك فى مجالك، وطبيعة الخدمات التى يقدمونها وما هى عروضهم وما هى أسعارهم وجودة أعمالهم , عليك أن ترتب هذه التقاط وتتأكد أنك تفوقت على منافسيك فيها ، إكتشف نقاط الضعف والقوة بمنافسيك وبالتالى ابدأ بتقوية نفسك وخدماتك لــ كسب المنافسة.

    ثالثا : استمع لعملائك

    من خلال استماعك لعملائك ستتعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم وما يبحثون عنه , ابذل كل جهودك لتوفير ما يحتاجونه وستندهش من كثرة الإقبال على أعمالك وخدماتك , تذكر أن كل طلب أو استفسار منهم سيلهمك وسيجعلك تفتح عينيك على آفاق جديدة لتطوير نفسك.

    فهناك قاعدة معروفة أن العميل دائما على حق، فمن هنا يجب أن تحاول ان تقنعه أنت بوجهة نظرك، أو تتقبل وجهات نظره بسعة صدر. كما يجب أن يكون لديك من الصبر ما يكفيك لكي تتحمل كل طلباته الى ان يتم انجاز المشروع المفتوح بينكما. وتذكر أنه بإمكانك ان تضع شروط واضحة من البداية، فهذا حقك ومن حقه أن يقبل هذه الشروط أو يرفضها، ولكن في حال قبولها سيكون لزاما عليه قبولها واحترامها. لذلك كن واضحا وصريح من البداية مع عملائك

    رابعا : النجاح حليف المُثابرة

    هذه الحكمة ضعها أمامك فهى حقيقية لا تقبل الجدل وهناك حكمة أخرى تقول “سر بطيئا تصل أسرع” , لا تتوقف المهم أن تسير ولو حتى ببطئ فسيأتى الوقت الذى يحين فيه وصولك لغايتك وهدفك , تحرك بخطوات ثابتة من غير كسل أو تسويف أو تأجيل أو اغترار ببعض النجاحات التى تحققها. فمن المهم أن يكون لديك استراتيجية عمل تسير وفقا لها، لا تترك أي شئ للصدفة او للظروف. لا تسير بخطى عشوائية فيصبح مستقبلك كله عشوائي ومطمس. وجرب ان تسجل كافة تجاربك في ملف او مذكرة شخصية، سجل منها ما فلح وما فشل، فحتى تجاربك الفاشلة مكسب لك، على الاقل ستدركها في المرات القادمة وتتعامل معها بشكل افضل

    خامسا : اسبق المنافسين بخطوة

    من خلال فهمك للنقطتين الثانية والثالثة اصنع لنفسك ميزة تنافسية جديدة تسبق بها منافسيك كما أن هناك ثوابت يمكنك من خلالها التغلب على منافسيك وهى جودة منتجك أو خدمتك , سعرك المناسب , خدمة ما بعد البيع التى تقدمها لعملائك. التميز دائما يصنع الأشياء، فكن متميز دائما ومختلف عن غيرك، اجعل التفكير خارج الصندوق هو اسلوبك الغالب في العمل. لا تلجأ لأفكار مستهلكة وتقليدية لن تضيف لك او للعميل اي شئ جديد.

    سادسا : احترم منافسينك

    اذا تكلمنا عن روح المنافسة الطيبه، فكيف لا نذكر اعلان مرسيدس الذي اهدته لشركة BMW وتشكرها فيه على 100 سنة منافسة

    بمناسبة مرور مائة سنة على انشاء الشركة. لتتلقى بعدها شركة مرسيدس رد من شركة BMW تقول فيه ردت BMW  ” شكرا مرسيدس لنقل السعاده

    احترام المنافس وتقديره، واحترام ما يقدمه، سمة مهمة جدا يجب أن تتحلى بها طوال الوقت، حتى وان لم تجد هذا الاحترام من منافسينك، لأنك ان اضطررت لخوض حرب معهم، فتأكد أنك وهم الخاسرون في نهاية الامر.

    100-years-bmwفي النهاية، المنافسة شئ جيد، وتحفذ الجميع على الابداع والابتكار والتجديد. فجميعنا نرى ما تفعله سنويا شركات المحمول لابتكار اشياء حصرية تتميز بها وتكسب بها جولة على خصمها. وكل هذا في النهاية يصب في صالح العميل او المستخدم.

    تعليق